Friday, March 9, 2007

شنطة سفر ...قصه قصيره بقلم المسافر

رغم تطابق اسم البوست مع أغنية أنغام الشهيره الا أننى لن أدع لك الفرصه أن تسألنى
لسه ناوى ع الرحيل؟؟
لأننى لن أتردد لحظه وأنا أقول لك أن كل مايهمنى فى هذه اللحظات ويشغل بالى ماذا أحمل معى فى شنطتى
أيام طويله قضيتها وأنا أنهى اجراءات سفرى وتعبت من البيروقراطيه والتعقيد مما زادنى رغبه فى الرحيل فعن قريب سارتاح من هذا الملل
هيا ساعدنى فى تذكر ما أضعه فى شنطة سفرى...فى البدايه سأحمل معى حلم أن أصبح استاذا جامعيا .نعم لاتتعجب من اننى تجرأت وحلمت هذا الحلم وأنا مصرى ونسيت فى خضم أحلامى أننى لست ابن سفير أو وزير أو غفير.وأفقت على واقع مرير وهو أننى عاطل ..سأضع هذا الحلم فى الجيب الأمامى حتى أتذكره دوما حينما أشتاق الى هذا البلد
ماذا أضع بعد ذلك
ذكرياتى مع أصدقاء جمعتنى بهم اهتماماتنا المشتركه وأحلامنا الوديه جلسنا معا نتبادل الأحلام ومشينا فى طرقات بلدنا
وسأضع أيضا بقايا حب ضائع قضى عليه واقعى المخزى.ولكننى أنا المخطىء .نعم انسان بلا عمل ولامال ولاشىء
ليه يبهدل بنات الناس معاه؟؟
صورة أخواتى وأبى وأمى واليهم أقول
أعذرونى أننى سأترككم ولكن مافائدة أن أظل الى جواركم هكذا ؟؟؟؟
وانتهيت من ترتيب شنطتى
الى اللقاء
بقلم/ المسافر

4 comments:

The Groom said...

جميل جدا جدا جدا

البوست ده بيفكرني بنفسي أوي و بيقول كل الكلام اللي في سدري

وفقك الله يا مسافر

http://be-a-groom.blogspot.com

dmo3ak_nasebak said...

الموضوع روعة
بس مش لاقي رد غير
خليك هنا خليك بلاش تفارق بتقول يومين وتغيب سنه
وركز علي الزكريات اللي انت قضيتها ف ي حياتك ممكن تكون هي الامل والضوء اللي ممكن ينور طريقك لما النور يقطع

g_bouheerade said...

مسافر
اتيت الان من بين اوراقك يا عاشق
اوراقك المبتلة بقطرات المطر
اجدك هنا مبالغا كثيرا
ميالا اكثر لاحساسك انك ضحية الاوضاع
انا لا انكر ان احساسك به جانب كبير من الصحة
لكن اود ان اعلمك شيئا انا اعرف اناس حازوا درجات جامعية واصبحوا اساتذة جامعيين وهم قد انحدروا من عائلات بسيطة جدا والله شاهد على قولي هذا وهذا في وقتنا الحالي وليس فيما مضى
ولذلك اعتقد ان حلمك هذا يقع جانب كبير من تحقيقه على عاتقك انت
انا لا اعيب فكره السفر
لكن لا نبرره انه هو السبيل الاوحد
عزيزي المسافر اعتقد ان اصدق مبرر سقته انت لما انت فيه هو حبك الضائع وعزائي لك لكن اعتقد طالما انك ممن يهوون الحب فلا تقلق فلسوف تحب مجددا

التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية said...

مهرجان النشر الجماعى الاول

تقيم التكعيبة للتنمية الفنية و الثقافية مهرجان سنوي للنشر الجماعي للقصة و القصة القصيرة و الشعر بالعامية و الفصحى، سيكون موسمه الأول هو عام 2009.

و مفهوم النشر الجماعي هو مجموعة قصصية أو مجموعة شعرية لأكثر من مؤلف بين ضفتي كتاب واحد يجمع تلك الأعمال التي سيتم اختيارها عن طريق لجنة تحكيم في كل مجال على حدا، و يتم تحديد أعضاء اللجنة لكل دورة مهرجان.
و يصدر بتلك الأعمال مطبوع/ كتابين أحدهما للقصة و الآخر للشعر سيتم نشره في عامه الأول بالتعاون مع دار دَون، و يتم توزيعه و بيعه في الأسواق
لمساعدة الكتاب أصحاب العمل الواحد و كذا الكتاب الجدد الذين لم تتكون لديهم مجموعة قصصية أو شعرية بعد، في نشر أعمالهم المميزة بدون مقابل مادى

و ترسل الأعمال مرفق بها اسم الكاتب، عنوانه,رقم تليفونه,ايميله، وظيفته، سنه، سابقة نشره للعمل المقدم من عدمه او فوز العمل فى اى مسابقات ادبية
و ذلك في رسالة إلكترونية معنونه باسم المجال الذي يريد المشاركة في مسابقته مرفق بالرسالة العمل بصيغة وورد، و يفضل أن تكون تلك الأعمال مسجلة باسم أصحابها لكنه ليس شرطا لقبول العمل

ترسل الاعمال على ايميل
nashrgama3y@gmail.com

لمزيد من المعلومات حول المهرجان
http://eltak3eiba.blogspot.com
او
http://www.facebook.com/group.php?gid=94334335985#/group.php?gid=94334335985

مزيد من المعلومات حول التكعيبة
http://www.facebook.com/groups.php?ref=sb#/group.php?gid=29491316206

ملاحظات :
الاعمال المشاركة بالمهرجان هى فقط التى ترسل عبر الايميل او تسلم باليد
مسموح بالاشتراك بأكثر من عمل فى اى مجال
اخر موعد لتلقى الاعمال 15-7-2009

مع تمنياتنا للجميع بفرصة عادلة فى النشر
احمد حسن
0193953620
رقم محمول داخل جمهورية مصر العربية