Sunday, May 27, 2007

وأخيرا أحببت الكوسه.........................تخاريف دكتور


تبدأ حكايتي مع الكوسة منذ أن كنت صغيرا حيث كنت اكرهها كرها شديدا حالي مثل حال الكثيرين ولكن بدأت علاقتي بها تتغير شيئا فشيئا فلقد كنت من رواد إحدى المدن الجامعية وبدأت تفرض على الكوسة فرضا.
كنت في البداية متمسكا برأيي تجاهها ولكن مع تذوق مرارة الجوع بدأت أكل الكوسة مرة بعد مرة ومع أكلها في المدينة بدأت أحس بقيمة الكوسة التي كانت تطبخها ست الحبايب. هناك فرق شاسع بين هاتين الكوستين ولكن في النهاية أصبحت من عشاق الكوسة أحمد الله عليها نعمة وأتمنى دوامها للجميع. ولكني أدركت أن هنالك كوستين أو نوعان من الكوسة: الكوسة الخضراء و الكوسة الحمراء كان كلامى السابق منحصرا في الكوسة الخضراء (النباتية) التي رزقنا الله إياها وهى التي أتمنى دوامها للجميع. أما الكوسة الحمراء فهي التي بدعها بني البشر (المصريين بصفة خاصة هم أصحاب الفضل فيها) والتي أتمنى دوامها أيضا لمن لا يستحق الحياة حتى يوم الثلاثاء ولا يوم الاثنين. لما لا أتمنى دوامها وقد أصبحت أيضا أحبها بعد فترة من عدم الوفاق بيننا وأحسست بقيمتها فهي التي تفتح الأبواب المغلقة أمام من لا يستحق وتغلق البوابات الواسعة أمام أصحاب الحقوق الضائعة. لقد فهمت من أغنية احد مطربي القمة انه يكره الكوسة وأكاد اجزم انه يقصد الكوسة الحمراء حين قال " أقولك حاجة حلوة ...........بسبوسة. أقولك حاجة وحشة ............ الكوسة" ولكن أقول له " لقد أخطأت فى حق الكوسة ويجب الاعتذار وابلغ اعتذار ورد جميل للكوسة هو تقديم أغنية توضح أهمية الكوسة ودورها البارز في حياة الكثيرين منا " من منا لم يأخذ ما لا يستحق من آخر يستحق بفضل هذه الكوسة. من منا يستطيع الحياة تحت سماء هذا الوطن الحبيب مصر دون أن تستره وتغطيه وتدفئه الكوسة. فلقد قال أجدادنا ما تعجز قلوبنا وعقولنا عن تغيره
قالوا: لو كان نهر النيل صلصة ما كانتش تكفى الكوسة اللي في مصر ولا ايه؟؟؟؟ هه

11 comments:

عبده الميكانيكى said...

هو فيه حاجه فى حلاوة ولا جمال الكوسه ؟؟ ربنا يدمها نعمة ويحرقها بزيت مكن مستعمل

ايوية said...

والله الكوسة كلها منافع
غذائية وكوسية شكرا للكوسة

صابر وراضى said...

يا ابنى انت الك ومال الكوسه؟ انت تتكلم عن اللحمه ,الارانب,الضانى ,البتلو, الحيوانات بشكل عام ايه اللى دخلك فى الخضار والفاكهه.سلامى ليك يا دكتور لحد ما اقابلك

g_bouheerade said...

صحيح يا دكتور انت مالك ومال النباتات
لكن عموما والله لما الكوسة دي حتى تعمل ايه
ولا تجيب لي واسطة وتسوق على طوب الارض عمري ما احبها ابتا ابتا ليه هي كوسة انا ما عنديش التكويس دا يعني ابطل احب الملوخية واحب الكوسة بدالها دا يبقى قرع مش كوسةوبس
وبعدين يعني ايه تقلل من قيمة كوسة المدينة الجامعية مقارنة بكوسة ست الحبايب دي تفرقة معتمدة على التحيز لطبيخ الست الوالدة ودا تكويس بين
واضح يا دكتور انك عشقت الكوسة حتى الثمالة
البوست رائع وخفيف على المعدة لمحبي الكوسة يا دكتور
بس صحيح انتم ليه طالعين كلكم من المطبخ ورا بعض
لبن على كوسة
فاضل السمك والتمر هندي
البوست رائع بس ابقى زود الملح اصل الكوسة تحب الملح الزيادة

BaTresYa said...

احب اقول لكـ .. الشعب المصري عايش على الكوسة ..

تخاريف دكتور said...

فى البدايه:
تحياتى للجميع.

احب أوضح انى فعلا حبيت الكوسة
واللى مش عارف يحبها يشوفله بلد غير هنا يعيش فيه.

على فكرة يا جماعة المقال ده انا باعته لرئيس التحرير من اسبوع
بس بسبب الكوسة اتنشر متأخر.

اللهم ادمها نعمة واحفظها من الزوال
كلكم قولتم امين طبعا؟؟
هه؟؟

e7na said...

تصدق بالله انا غلطان انى نشرته
روح يا اخى وتعالى بالعربيه

أحمد سلامة said...

الكوسة والبطيخ والأتة والقرع وجميع العائلة القرعه
قصدي القرعيات
الحياة بدون كوسة كالقفل بدون مفتاح
تحياتي لك يا دوك

صابر وراضى said...

يا راجل دا انا بعتله مقال من يجى شهرومنزلوش لحد ما زهقت وعملت مدونه نزلت فيها المقال ده


بتاع الجاز

g_bouheerade said...

يعني ايه اللي مش عارف يحب الكوسة يشوف له بلد تانية يعيش فيها

تقصد ايه
بتطردنا من بلدنا كدا عيانا بيانا
يعني نعمل زي القرع ونمد لبرا

تصدق ان رئيس التحرير غلطان انه حط لنا صينية الكوسة بتاعتك دي على السفرة
وانا عن نفسي مش هاكل منها
ابتا ابتا

تخاريف دكتور said...

خلى بالك يا بتاع الجاز انت
المدونة دى هى بيتك اللى اتربيت فيه والناس عرفتك فيه
هو فعلا انت داخل كوسة برضه بس ده ما يمنعش انك تحترم بيتك الكبير