Saturday, November 29, 2008

فى حصارى


أنا في حصاري الآن أجمع أنجمي
وأعيد رسم الكون في لحظات

أنا في حصاري الآن أرصد رحلتي

فأري دمانا أروع الرحلات

أنا لست مسجونا لأن ملامحي

سكنت قلوب الناس كالنبضات

أناصامد في الأرض بين ترابها

وسط النخيل.. وفي شذي الزهرات

عند الخليل وخلف غزة كلما

لاحت وفي يدها الصباح الآتي

أنا صامد في القدس حين تعيدني

طفلا أحلق في شواطئ ذاتي

أنا صامد في ليل يافا كلما

ذابت مآقيها من العبرات

في الأسر أرسم كل يوم صورة

وطنا عنيدا شامخ الرايات

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

من قصيدة لن أسلم رايتى ...فاروق جويده

الصوره من وكالة الانباء الفرنسيه

3 comments:

mohra said...

الصوره و القصيده اجمل من بعض
و فى معادهم بالظبط

الله...الوطن...أما نشوف said...

اختيار حلو ...الصورة والقصيدة...كل سنة وانت طيب :)

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘