Monday, March 3, 2008

فعل مبنى للمجهول

لا تُتعبْ عقلكَ أبداً بالجّرحِ وبالتّعديلْ
وبنقدِ المتنِ..
وبالتّأويلْ
خذها منّي..
تلكَ الكلماتُ..
وصدّقها من دونِ دليلْ
بعثرها في عقلكَ..
لا بأسَ..
إن اختلطَ الفاعلًُ..
بالفعلِ أو المفعولْ
الفاعلُ يفعلُ..
والمفعولُ به..
يبني ما فعلَ الفاعلُ للمجهولْ

هذا تفكيرٌ عربيٌ..
عمليٌ..
شرعيٌ..
مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
كمذابحنا..
ومآتمنا..
أفعالٌ تبنى للمجهولْ

6 comments:

صالح سعيد said...

اؤيد كلامك فالعرب اصبح ضميرهم ضمير مستتر تقديره ذل وهوان
ولست ادرى متى سيصبح لنا كرامه
متى سنصبح قادرين على التصدى لهذه المذابح الوحشيه
نتصدى بدون تنديد واستنكار وشجب
هذه الشعارات التافهه التى لا تسمن ولا تغنى من جوع
تقبل تحياتى

بنت القمر said...

اختيار قوي وموفق
تحياتي

بطوط حبوب said...

قاسى اوى والى يغيظ انه صادق اوى

DantY ElMasrY said...

مشتاق .
مجروح
حيران
تعرف ان اللغة العربية مليانة مشاكل بتنعكس على طريقة تفكيرنا
تعرف كمان ان كهنة اللغة واقفين بالمرصاد لأى عملية تطور لغوى
انا شايف اننا بنتكلم 3لغات
الفصحى فى الممارسات الدينية
والعامية فى الشارع
ولغة جديدة فى الصحافة لا هى فصحى ولا هى عامية
ولا هى ايضا مبتكرة من احداهما

appy said...

ايه انا علقت راح فيت تعليقى هو اتنشل زى الضمير بتاعنا طيب انا ماشيه بس عاوزة اقولك اختيارك فى الدماغ على طول

walaa said...

تصدق احنا هندخل الموسوعه
ختقولى ازاى هقولك
هيقولوا مين اكتر شعب صامت رغم الذل والهوان اللى هو فيه ورغم المذله من قتل اخوانه وسب رسوله وحاجات كتيير
مش هيلاقوا غيرنا فندخل الموسوعه
مش عارفه هو احنا عايشين ولا لا
تحياتى ولاء