Saturday, November 14, 2009

ام بى سى تدبلج أفلام هوليوود بلهجة شاميه





يبدو أن الإقبال والنجاح الكبير الذي لاقته دبلجة المسلسلات التركية إلي اللهجة الشامية قد أغري القائمين علي قنوات
لتكرار التجربة مرة أخري مع الأفلام الهوليوودية الشهيرة، حيث بدأت القناة «MBC»مؤخرا في عرض عدد من الأفلام المدبلجة ومنها فيلم «الإسكندر» للمخرج أوليفر ستون، وهو بطولة أنجلينا جولي وكولين فاريل ثم كررت التجربة مع أفلام أخري مثل «القلب الشجاع» و«وطروادة» و«مملكة الجنة» و«ملك الخواتم» و«الأب الروحي»، واستبدلت أصوات براد بيت وميل جيبسون وصوفي مارسو بأصوات ممثلين شوام،


وكالعادة أحاطت القناة هذه الخطوة بحملات ترويجية ودعائية هائلة زعمت فيها أن النقاد والجمهور يشيدون بالتجربة، لكن جاء الموقع الرسمي للقناة ليكذب كل هذا حيث امتلأ الموقع بكثير من التعليقات التي تسخر من فكرة دبلجة الأفلام الأجنبية الشهيرة إلي اللهجة الشامية، وكانت أبسط هذه التعليقات أن الأفلام بصورتها الأصلية أفضل بكثير جدا من الأفلام المدبلجة، وقال أحدهم ساخرا تعليقا علي ما شاهده من أفلام مدبلجة علي القناة: «أحسست أنني أشاهد فيلما وثائقيا وليس فيلما سينمائيا»، بينما وصف آخر الدبلجة بالأمر السخيف جدا، وقالت إحدي المعلقات علي موقع «MBC» أيضا إنه إذا كانت الدبلجة ستستمر كما رأينا بهذا الشكل فأنصحهم بوقف هذه التجربة، فالحوار المدبلج يسير في ناحية والفيلم الأصلي في ناحية أخري. أنا أريد مشاهدة فيلم أجنبي وليس مسلسلا مكسيكيا مدبلجا»، ووصفت أخري هذه الخطوة بأنها جريمة تفقد الأفلام جمالها وروعتها.



نشر أولا بالدستور

2 comments:

mohra said...

بالفعل حاجه فى منتهى السماجه
الاصوات متشابهه للغايه فاذا تشاجر الممثلون لا تعرف مين بيقول ايه؟؟؟؟؟
و بسبب تخلف التلفزيون بتاعى فانى اضطر آسفه لسماع مارلون براندوا يقول يا عيب الشوم

e7na said...

على رأيك يا دكتورة
حاجه أقل ما يقال عنها انها سخيفه ومن غير طعم
ام بى سى بتبلطج علينا وبتفرجنا بالاكراه